واحــــة الشـــاعر محـــمد الحســـن راشد

عبارة عن مكتبة ادبية للشعراء العرب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشاعر عبد الوهاب البياتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الحسن راشد
Admin
avatar

المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 1821

مُساهمةموضوع: الشاعر عبد الوهاب البياتي   الجمعة فبراير 18, 2011 1:01 pm





عبد الوهّاب البياتيشاعر وأديب عراقي(1926 - 1999) ويعد واحدا من أربعة أسهموا في تأسيس مدرسة الشعر العربي الجديد في العراق ([[رواد الشعر الحر) وهم على التوالي نازك الملائكة وبدر شاكر السياب وشاذل طاقه

شاعر عراقي ولد في بغداد سنة 1926 م..

تخرج بشهادة اللغة العربية وآدابها 1950 م، واشتغل مدرسا من عام 1950-1953م. مارس الصحافة عام 1954م في مجلة الثقافة الجديدة لكنها أغلقت، وفصل عن وظيفته، واعتقل بسبب مواقفه الوطنية. فسافر إلى سورية ثم بيروت ثم القاهرة. وزار الاتحاد السوفييتي ما بين عامي 1959 و1964 م، واشتغل أستاذاً في جامعة موسكو، ثم باحثاً علمياً في معهد شعوب آسيا، وزار معظم أقطار أوروبا الشرقية والغربية. وفي سنة 1963 م أسقطت منه الجنسية العراقية، ورجع إلى القاهرة 1964 م وأقام فيها إلى عام 1970 م.
وفي الفترة (1970-1980)م أقام الشاعر في إسبانيا, وهذه الفترة يمكن تسميتها المرحلة الأسبانية في شعره, صار وكأنه أحد الأدباء الإسبان البارزين, إذ أصبح معروفا على مستوى رسمي وشعبي واسع, وترجمت دواوينه إلى الإسبانية.
في سنة 1991م توجه إلى الأردن ومنها إلى الولايات المتحده الامريكيه قبيل حرب الخليج الثانيه بسبب وفاة ابنته ناديه التي تسكن في كاليفورنيا حيث أقام فيه 3 أشهر أو اكثر بعدها توجه للسكن في عمان الاردن ثم غادرها إلى دمشق واقام فيها حتى وفاته عام 1999م.
دواوينه وأعماله

وقد صدر له ديوان عبد الوهاب البياتي الذي ضم دواوينه المذكورة في 3 أجزاء نشْر دار العودة ببيروت 1972م

ومن أعماله الإبداعية الأخرى مسرحية محاكمة في نيسابور 1973م. ومن مؤلفاته بول اليوار، وأراجون، وتجربتي الشعريةو مدن ورجال ومتاهات وجمعت حواراته في كتاب كنت أشكو إلى الحجر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bibasudan.own0.com
محمد الحسن راشد
Admin
avatar

المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 1821

مُساهمةموضوع: من نصوص شرقية   الجمعة فبراير 25, 2011 2:55 am



اليومَ,

حوّمت حول رأسي

سُحب من الكلمات

لكنني طردتها

وجلستُ بانتظارِك.

في حجرةِ (خوفو)

جلستْ تبكي

قالت: هل سيسرِقُنا

لصوصُ الآثار نحن أيضًا?

المرأة,

قادرة على الإحتفاظ

بحرارة جسدها,

وبطعم قُبَلِ عشاقها

وبرائحة الورد والياسمين

حتى بعد موتها.

الشمس تجلس على الشاطىء,

وعلى رأسها قبعة من القش

- لا أستطيع أن أكتب مثل هذا الكلام -

فالشمس قد أحرقت قدمي,

وأنا أتسلق هذا الجبل للوصول إليك.

سمَلوا عيني

وسرقوا خاتمي الذي يحمل اسمك,

وشقوا صدري

ليبْحثوا عنك في قلبي,

ابتسمتُ وقلت لهم:

انظروا إلى نجمة الصبح

فهي هناك.

رأيتكِ

وأنت ترقصين تحت قبة الفلك

قبل أن أصاب بالعمى,

الآن,

لا أراكِ إلاّ متّشحةً بالسواد

عرفتُ

لماذا سرق أمير بُخارى

حصاني.

أميرُ بخارى

سأل جاريته

ماذا يمتلك هذا العابر

ليجعلك تبتسمين دائمًا

وتتركيني وحيدًا?

قالت:

لأنَّه كان يمضى إلى نهر المجرة

ولا يملك خنجرًا أو حصانًا.

قالت: المغول قادمون

قلت: نعم

فلقد رأيتهم قبل سنوات بعيدة

يقتحمون أسوار المدينة

وها أنا

أراهم الآن,

يقتحمون أسوار بغداد من جديد.

عندما رأيتها تسبح

تذكرتُ (هاملت)

فهاملت لم يرها مثلي,

رآها ميتة

وفوق رأسها تاج من الطحالب!

قالت عائشة:

أنا لست حميراء

بل أنا حفيدة أميرٍ كردي

سملوا عينيه في غزوات المغول

فلماذا تنظر إليَّ هكذا?

أمراءُ الأكراد,

أكثر من عدد النجوم

فأين (خاني) و(كوران) و(بيه كس)

لنسألهم عن الأمير الوحيد,

الذي هو الشعب الكردي!

لماذا ثار الحدَّادُ

وترك لنا الاحتفال بعيد النوروز

لماذا لا ينهض من قبره

ليرى,

كم هي قبور الشهداء?

رجلٌ يمسك قلبه

ويتكئ على عمود النور

في شارع مظلم

مرت به امرأة

وسألته:

أين رأيتك قبل عشرين عامًا?

لم يجب.

وعندما اختفت

قال لنفسه: يظهر إنني مت

منذ زمن بعيد!

المجوس وحدهم

يعرفون لماذا تتوامض

النجوم في منتصف الليل وتبكي

أما أنا - ولست وحدي أعرف -

لماذا تصبح السماء حمراء

عندما يجوع الفقراء.

كنت أحبكِ

لكن طقوس المنفى

حرَّمت الصَّيْدَ بغابات النور.

حفيدتي (هناء) سألت,

لماذا استعمل العدسة المكبرة

عند القراءة?

قلت:

لأن النور هرب من عيوني

وعاد إلى جبال أجدادي البعيدة.

أقف الآن أمام قضاة التاريخ

فاشهد يا قلبي

كم حفر الحفارون لنا قبرًا

لكنَّا في حانات العالم

كنا نبني مملكة للشّعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bibasudan.own0.com
محمد الحسن راشد
Admin
avatar

المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 1821

مُساهمةموضوع: عن موت طائر البحر   الجمعة فبراير 25, 2011 2:56 am



مهداة إلى أرنستو تشي غيفارا


في زمن المنشورات السرية

في مدن الثورات المغدورة

جيفارا العاشق في صفحات الكتب المشبوهة

يثوي مغموراً بالثلج و بالأزهار الورقية

قالت و ارتشفت فنجان القهوة في نهم

سقط الفنجان لقاع البئر المهجور

رأيت نوارس بحر الروم تعود

لترحل نحو مدار السرطان

و نحو الأنهار الأبعد

في أعمدة الصحف الصفراء

يبيع الجزارون لحوم الشعراء المنفيين

العّرافة قالت هذا زمن سقطت فيه الكتب

المشبوهة

و الفلسفة الجوفاء

دكاكين الواقين

طيورٌ ميتة

فتعالي نمارس موت طيور البحر الأخرى

فوق سرير الحب الممنوع

إنتحب في صمت فالليل طويلٌ

في مدن الثورات المغدورة

و البحر الأبيض في قبضة بوليس الدول الكبرى

يبحث عن أسماء العشاق المشبوهين

رأيتك في روما في زمن المشورات السرية



بين ذراعي رجل آخر تمضين إليّ

بكيت , رآني البوليس وحيداً

خلف نوافذ ملهى القط الأسود أبكي مخموراً

وورائي خيط من نور يمتد لنافذة أخرى

أشبعني الضابط ضرباً

وجدوا في جيبي صورتها

للباس البحر الأزرق

ترنو للأفق المغسول بنور الغسق الباكي

و نار الليل القادم من مدريد

يبيع الجزارون لحوم الشعراء المنفيين

رأيتك في مبغى هذا العالم

في أحضان رجال و سماء تمضين الليل

بكيت , رآني البوليس وحيداً

في مدن الثورات المغدورة

مجنوناً أتحدث عنك

البوليس رآني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bibasudan.own0.com
 
الشاعر عبد الوهاب البياتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحــــة الشـــاعر محـــمد الحســـن راشد :: الفئة الأولى :: شعراء العراق-
انتقل الى: